وصفات طبيعية

علاج صعوبة البلع وضيق التنفس بطرق طبيعية

 


علاج صعوبة البلع وضيق
التنفس بطرق طبيعية
.. يواجه الكثير من الأشخاص مشاكل في البلع أثناء تناول الأغذية والسوائل،
وهناك عدة أسباب تؤدي إلى ذلك، وتعرف صعوبة البلع بأنها الحالة التي يبزل فيها
الشخص جهداً أثناء تمرير الطعام والشراب من فمه إلى المعدة. أما صعوبة التنفس، فهى
عدم القدرة على التنفس بسهولة خلال بزل القليل من الجهد، أو كنتيجة لوجود واحد من
أمراض الرئة. وفي بعض الأحيان يتزامن وجود صعوبة في البلع مع ضيق التنفس لأسباب
كثيرة ومتنوعة. وفي كل الأحوال، يبقى الطبيب هو الشخص المسئول عن تشخيص أسباب هذه
المشكلة، وتحديد العلاج الملائم لها، بعيداً عن التخمينات والتكهنات.
 وأذكر لكم في الأتي، مجموعة من أبرز أسباب صعوبة
البلع، وضيق التنفس.

أسباب صعوبة البلع وضيق
التنفس:

إن هناك أسباب عديدة
ومتنوعة، أذكر لكم أهمها:

1-  إلتهاب أو ألم الحلق: قد يحدث التهاب أو ألم
الحلق بسبب الإصابة بعدوى، أو التعرض لمواد مهيجة، وربما يكون من المشكلات التي
تؤدي إلى صعوبة البلع، وضيق التنفس، وظهور أعراض أخرى.  كالسعال وسيلان الأنف، والحُمى، والعطاس، وألام
الجسم، وألام الأذن.

2-  إلتهاب اللوزتين: وهى من الحالات المؤذية التي
قد تكون مصاحبة كذلك للشعور بصعوبة البلع، وضيق التنفس، وربما أعراض أخرى،
كالصداع، وبحة الصوت، والرائحة الكريهة من الفم، والشخير، والسعال المصحوب بالدم.

3-  تضخم الغدة الدرقية: على الرغم من أن تضخم
الغدة الدرقية عادة ما يكون غير مؤلم، إلا أن تضخمها بشكل كبير، يمكن أن يسبب
السعال، ويسبب صعوبة في البلع، أو التنفس، ومن الضروري علاج الصعوبة في
البلع،  وضيق التنفس، وخاصة في حال استمرار
هذه الحالة لمدة طويلة، لأنها تؤدي إلى سوء التغذية، والجفاف.

علاج صعوبة البلع وضيق
التنفس:

يتوقف علاج تلك المشكلة
على السبب، إذ توجد بعض الحالات التي تزول وحدها دون علاج، وحالات أخرى يمكن
معالجتها بسهولة. أما صعوبات البلع المعقدة، فقد يتطلب علاجها أخصائياً، أو عدة
أخصائيين، وسوف يساعدك الطبيب على التعامل مع صعوبة البلع وضيق التنفس من خلال
تحديد نوعه أولاً، ومن ثم علاج الحالة المسببة له. وبناءً على هذه الحالة، فقد
يتضمن العلاج التالي:

1-  الأدوية: خاصة إذا كان المريض يعاني من
اضطرابات في المرئ، أو الإرتجاع المريئي، بحيث تساعد تلك الأدوية على تنظيم حركة
عضلات المرئ.

2-  الرياضة: ويكون العلاج كذلك بممارسة
التمارين الرياضية، فالرياضة تقوي القلب والرئتين، وتجعلك تتمتع بصحة كاملة وجيدة.

3-  تقليل كمية وسرعة تناول الطعام: حيث أنه من
الواجب أن يتم تناول الطعام بشكل بطئ، كما أنصح بتقطيع الطعام إلى قطع صغيرة، ومن
ثم هضمه بشكل جيد، إذ يجب أن يتم مضغ الطعام في الفم إلى أن يصبح سائلاً قبل بلعه.

4-  زيادة إفراز اللعاب|: حيث أن شرب كميات
كافية من السوائل، والعض على المصاصات، أو رقائق الثلج، أو مثلجات الليمون بشكل
دوري، يساهم في زيادة إنتاج وإفراز اللعاب، فيؤدي ذلك بدوره إلى تسهيل عملية
البلع.

5-  في حال تسببت صعوبة البلع بمنع المصاب من
الأكل والشرب بشكل جيد، فقد يوصي الطبيب بنظام غذائي يعتمد على السوائل من أجل
الحفاظ على وزن صحي، ومنع حدوث الجفاف، أو قد يحتاج المصاب إلى أنبوب تغذية في
الحالات الحادة جداَ لصعوبة البلع. وذلك من أجل تجاوز الجزء الذي لا يعمل بشكل جيد
وطبيعي في عملية البلع.

ختاماً:

في كل الأحوال، يبقى
الطبيب هو الشخص المسئول عن تشخيص أسباب تلك المشكلة، وتحديد العلاج الملائم لها،
بعيداً عن التخمينات.

علاج صعوبة البلع وضيق
التنفس بطرق طبيعية
.. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى