وصفات طبيعية

بشرى سارة: هل بالفعل يمكن الإستغناء عن حقن الأنسولين واستبدالها بالأقراص؟

 

بشرى سارة: هل
بالفعل يمكن الإستغناء عن  حقن الأنسولين واستبدالها
بالأقراص؟

 

من بين الأمراض
المزمنة التي تعاني منها العديد من الأشخاص حول العالم، يأتي مرض السكري في مقدمة تلك
الأمراض التي تشكل تحدياً كبيراً للمرضى وللأطباء على حد سواء. يعتبر السكري مرضاً
مزمناً يتسبب في زيادة مستوى السكر في الدم، ويؤثر على أيام المرضى وحياتهم بشكل كبير.

 

لقد تغيرت طرق
علاج السكري على مر السنين، حيث كان المرضى في السابق يعتمدون على حقن الأنسولين للسيطرة
على مستوى السكر في الجسم. ولكن مع التطورات الطبية الحديثة، ظهر تقنيات جديدة وبديلة
لعلاج السكري قد تغني عن حقن الأنسولين، تلك الطرق تعتبر بشرى سارة للمرضى الذين يشعرون
بوخز الحقن وصعوبة إدارتها.

 

تتعدد طرق علاج
السكري بالأقراص، حيث تصنف في العادة إلى نوعين رئيسيين: الأقراص التي تساعد في تنظيم
مستوى السكر في الجسم وتحفز البنكرياس على إفراز مزيد من الأنسولين، والأقراص التي
تساعد في تحسين استجابة الخلايا للأنسولين الموجود في الجسم.

 

تعتبر أحد العقاقير
الدوائية الشهيرة لعلاج السكري بالأقراص هي ميتفورمين. تعمل ميتفورمين على تقليل مستوى
السكر في الجسم عن طريق تحسين نقل السكر إلى الخلايا وتقليل امتصاص السكر من الأمعاء.
ولكن يجب الانتباه إلى أن استخدام الأدوية يجب أن يتم بعناية وتحت إشراف الأطباء المختصين.

 

من الآثار الجانبية
الشائعة لميتفورمين، قد تشمل الغثيان والإسهال وآلام في المعدة، وهذه الآثار الجانبية
عادةً مؤقتة وتختفي مع الوقت. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضا أن تحدث نقص في فيتامين
ب12 عند استخدام هذا الدواء، لذا ينصح المرضى بتناول مكملات فيتامين ب12 للحفاظ على
صحتهم.

 

على الرغم من ذلك،
يشعر العديد من المرضى بالراحة والتحسن الكبير عند استخدام ميتفورمين كبديل لحقن الأنسولين.
فهذا الدواء ليس فقط يعمل على تخفيف عبء الحقن اليومي، ولكنه يساعد أيضا في الحفاظ
على مستوى السكر في الدم في نطاق طبيعي.

 

يجدر بالذكر أن
استخدام الأقراص بديل حقن الأنسولين محدود في بعض الأحيان، حيث قد يصبح الأنسولين الحقن
اللازم لحالات السكري المتقدمة والحالات التي لا تستجيب للأقراص بشكل جيد. في تلك الحالات،
يتعين على المرضى استكمال العلاج باستخدام حقن الأنسولين للسيطرة المثلى على مستوى
السكر في الدم.

 

في الختام، فإن
بشرى سارة بتوفر الأقراص بديل حقن الأنسولين لعلاج السكري توفر خياراً إضافياً وأكثر
راحة للمرضى. ومع ذلك، يجب الانتباه إلى أنه يجب استشارة الطبيب المختص قبل اتخاذ أي
قرار بشأن العلاج، حيث السكري حالة صحية حساسة يحتاج الاهتمام والاحترافية في علاجه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى