وصفات طبيعية

علاج التهاب الرئة بالأعشاب

 


علاج التهاب الرئة بالأعشاب.. هل تعاني من الضيق
في التنفس، أو السعال المستمر، أو تواجد المخاط والبلغم، أو الشعور بالإرهاق، وألم
المفاصل|، أو الحمى؟. فإن كان الأمر كذلك، فربما تكون قد تعرضت لالتهاب في الرئة،
ومن الجدير بالذكر أن هذا المرض يعاني منه الملايين حول العالم، أي أنك لست وحدك
في ذلك، وغالباً الإلتهاب اتلرئوي يظهر مع عدوى الإنفلوانزا، ونزلات البرد الحادة،
وفي بعض الأحيان، من الممكن أن تكون الأعراض شديدة، وفي أحيان أخرى تكون معتدلة،
إذ تختفي من تلقاء نفسها، ويجب أن تعلم بأن هناك العديد من العلاجات الطبيعية
لالتهاب الرئة، يمكنك استخدامها للمساعدة في تسريع الشفاء، وفي هذا المقال، سأبين
لكم سبعة طرق لعلاج التهاب الرئة، يمكنك اختيار ما يناسبك من بينها.

علاج التهاب الرئة بالأعشاب:

هناك العديد من العلاجات الطبيعية التي من الممكن
أن تساعدك في تنظيف رئتيك، والعودة للتنفس بشكل طبيعي، ومن تلك العلاجات الأتي:

1-     العسل
والليمون والماء الدافئ: إن هذا العلاج يرجع لزمن بعيد، والأن يستخدم على نطاق
واسع في جميع أنحاء العالم، وهو مفيد للتخفيف من أعراض التهاب الحلق الناتج عن
السعال المتكرر، وقد بينت العديد من الأبحاث الطبية أن العسل يقلل من أعراض السعال
بسبب خصائصه المضادة للإلتهاب والميكروبات، والليمون هو أحد المصادر الغنية
بفيتامين
c ويساعد في تقوية جهاز المناعة،
وعندما يقترن العسل بالليمون يمنحك قوة ممتازة لإزالة السموم من الرئة، وللحصول
على أفضل نتيجة يمكنك إحضار كوب من الماء الدافئ ومزجه مع ملعقة كبيرة من عضير
الليمون، وملعقة كبيرة من عسل النحل،وعليك شرب هذا المزيج علىلا ريق النوم، أي فور
استيقاظك من النوم.

2-     الماء: عليك
شرب كميات كبيرة من المالء خلال يومك، على ألا يقل عن 3 لتر في اليوم الواحد، فمن
المعروقف أن الماء من أهم العناصر الحيوية لمحاربة جفاف الجسم، وأعضاؤه
الحيوية،وخاصة عند وجود التهاب في الرئة، فهذا الإلتهاب من سأنه أن يسحب الماء من
الجسم، وبالتالي الإصابة بالجفاف، ويصعب خروج المخاط والبلغم من الرئة، إستخدام
الرطوبة واستنشاق البخار: إن أحد ومن أجل التعجيل بالشفاء ومحاربة هذا الجفقاف
الذي يزيد الحالة سوءاً، عليك كما قلت بشرب كمية كبيرة من الماء خلال يومك.

3-     إستخدام
الرطوبة، واستنشاق البخار: إن أحد أهم الأسباب التي تفاقم العدوى، هو جفاف ممرات
الأنف والشعب الهوائية، وإن استنشاق البخار هو وسيلة رائعة لمواجهة هذه الأعراض،
وترطيب مجاري التنفس، فجهاز الترطيب ينتج البخار، ويوزعه على جميع أنحاء الغرفة،
لذلك يصبح من السهل استنشاقه عبر المجاري التنفسية، ما يوفر الراحة، ويساعد على
الإسترخاء،ـ وفي حال لم يتوفر جهاز الببخار والترطيب، هناك طريقة أخرى سريعة
لاستنشاق البخار، وهى ببساطة الإستحمام بالماء الساخنت الطبيعغي، إذ سيصبح لديك
بخار الماء دون الحاجة لإنفاق أي نقود إضافية.

4-     4- العلاجات
الشعبية من عائلة الزنجبيل: فعندما يتعلق الأمر بالعلاجات الطبيعية المنزلية
والمستمدة الطبيعة لعلاج مشاكل الرئة، فإن الزنجبيل هو أحد أهم تلك الأصناف، فإن
جحذور نبات الزنجبيل تستخدم على نطاق واسع للأغراض الغذائية والطبية الطبيعية في
جميع أنحاء العالم، والزنجبيل له رائحة قوية تفيد في تنظيف الممرات الهوائية
الأنفية، والزنجبيل يحتوى على مضادات نشطة للإلتهاب،ومقاومة الأكسدة، وبالتالي
يقلل من ضرر التأكسد الناتج عن الإجهاد، ويساعد على اسرخاء الشعب الهوائية،
والرئتين، ومقاومة الحمى التي تحدث بسبب الإصابة بعدوى الصدر، ومن أجل كل هذا،
عليك بإدخال الزنجبيل إلى نظامك الغذائي، وتناوله في شكل عصير، أو شربه مع الشاي،
فهذا يساعد بشكل كبير في علاج التهاب الرئة، والتخلص من العدوى الصدرية.

5-     5-
الزيوت الأساسية الطبيعية: إن استخدام الزيوت الكستخلصة بشكل طبيعي مثل الكينا
وعشب الليمون وإكليل الجبل وخشب الصندل، يمكن أن تكون فعالة للغاية في علاج التهاب
الرئة، ويمكن استخدام هذه الزيوت عن طريق استنشالقها المباشر بعد وضعها في حمام
مائي، أو عن طريق الأجهزة التي تبث البخار في الغرفة، أو يمكنك تطبيق الزيت على
شكل دهان موضعي قريب من الأنف والرئة، وذلك لتسهيل وصول تأثيرها للرئة والمجاري
التنفسية بهدف علاج التهابات الجزء العلوي من الصدر، والتقليل من احتقان الأنف
والتشنجات الناتجة عن السعال المتكرر.

6-     إزالة المخاط
عن طريق التصريف الموضعي: أحد أكثر المشاكل الصحية شيوعاً مع مشاكل الرئة، هو
تاراكم المخاط والبلغم في الصدر والممرات التنفسية، ،ما قد يؤديس إلى ضيق في
التنفي، وعدم الراحة، والصفير أحياناً، فجسم الإنسانيستخدم السعال كآلية طبيعية
للتخلص من المخاط والبلغم الزائدان، لكن في بعض الأحيان، فإن السعال الطبيعي لا
يكفي وحده، ولا يفي بالغرض، وفي هذه الحالة، يكون الصرف الوضعي بمثابة وسيلة
طبيعية فالة لتنظيف الرئتين، ويحدث ذلك ببساطة عن طريق تعديل وضعك الجسدي، هذه
التقنية تستخدم الجاذبية الأرضية لإزالة المخاط والبلغم الزائدين، ويمكنك
الإستلقاء على بطنك، بحيث يكون الوركين أعلى من مستوى الصدر، عن طريق وضع الوسائد
تحت ساقيك،وتلك الوضعية تجعل الجحسم يميلب للأمام في محاولة لتصريف المخاط والبلغم
من الأجزاء السفلية للرئة إلى الأجزاء العلوية، ما يسهل إخراجها بسهولة أكبر من
خلال السعال، وضع في اعتبارك أن التصريف الوضعي هذا لكبار السن، من الأفضل أن يتم
تحت إشراف الطبيب.

7-     إستخدام
اللأأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: وفي هذا الشأن، لا تفهمني بشكل خاتطئ،
فالعلاجات الطبيعية رائعة لكن إذا كانت الأعراض شديدة جداً، ولا تطاق، فهذا هو
الوقت المناسب للبحث عن بعض الأدوية، والتي لا تستلزم وصفة طبية، والتاي قد تساعدك
بأشكال نختلفى مثل تدليك الصدر البخاري، ومسكنات الألم، ومزيلات الإحتقان، ودهونات
تدليك الصدر تجدهال متوفرة بكثرة في الصيدجليات، وتخفف من احتقان الرئة، وكثرة
السعال، وببساطة قم بتطبيق المرهم على منطقة الصدر، وعلى الجبهة والرقبة والأنف،
وهذا من أجل الشعور بالراحة على المدى القصير، وإذا أصبح الألم أو الصداع مشكلة
أثناء عدوى الرئة، فيمكنك أن تتناول مسكنات الألم مثل “الأيبوروفين”
لأنه دواء مضاد للإلتهاب، ويمكن أن أن يهدئ الحمى ويخفف الألم، وهناك دواء أخر
يمكنك تناوله بدون وصفة طبية، وهو “مزيل للإحتقان، ويساعد في تطهير المجاري
التنفسية من المخاط والبلغم، وهناك أشكال مختلفة لمزيل الإحتقان مثل الرزاز
والقطرات، وحتى الأقراص، لكن ضع في اعتبارك استشارة الطبيب الصيدلي حول مخاطر
وفوائد تناولها، فلديك علاجات طبيعية مفيدة تحدثت عنها في هذال المقال، يمكن أن
تكونمفيدة في التخفيف من أعراض التهاب الرئة، أو الممرات التنفسية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى